البيئة والطاقة

العلماء يكتشفون سر الطنين الغريب الذي لف كوكبنا

بَقْبَقة

وقع العلماء في حيرة منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بعد أن اكتشفوا طنينًا زلزاليًّا غامضًا لفّ الكوكب كله؛ إلى أن أعلن فريق بحثي ألماني مؤخرًا إنه اكتشف أن المصدر بركان عملاق يتشكّل تحت سطح الماء لدى ساحل مدغشقر، وفق صحيفة واشنطن بوست.

وقال سيمون تشِسْكا، عالم الزلازل الألماني والمؤلف الأول للورقة البحثية المنشورة في دورية نيتشر جيوساينس «إنها المرة الأولى التي نرصد فيها ولادة بركان في قاع البحر.»

هبوط صخري

في مايو/أيار2018 سجّل العلماء سلسلة زلازل قوية؛ ثم وجد العلماء الألمانيون أنّ سببها حجرة صهارية عملاقة تُصرِّف ما فيها إلى الأعلى نحو قاع المحيط الهندي، وجاء في الورقة البحثية أنها أكبر حجرة صهارية مكتشَفة على الإطلاق، فعُمقها نحو 25-30 مترًا.

وبتصريف الحجرة لمحتواها، ازداد فراغها، فأخذ سقفها –الذي هو قاع المحيطيتراخى ويتدلى عليها، فخرج من ذلك الهبوط الصخري طنين زلزالي هائل، بدأ في يونيو/حزيران 2018، واكتُشف بعد خمسة أشهر.

بركان في الأعماق

وجاء في موقع ساينس أن تصريف الصهارة أدى أيضًا إلى بركان عملاق، قطره نحو 5 كم، وارتفاعه 800 متر من قاع المحيط.

ونقل الموقع تعجُّب مارك شوسيدون، مدير معهد فيزياء الأرض في باريس، بعدما درس قاع المحيط في مايو/أيار «ذلك الشيء نشأ من الصفر في ستة أشهر!»

– المصدر: العلماء يكتشفون سر الطنين الغريب الذي لف كوكبنا على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.