الثورة الصناعية 4.0

فشل المطاعم المعتمدة على الروبوتات في سان فرانسيسكو

كوابيس المطبخ

لا عجب في أن تكون سان فرانسيسكو واحدة من أكثر المدن المتقدمة تقنيًا في العالم لقربها من وادي السيليكون، ولهذا افتتحت في سان فرانسيسكو في السنوات الأخيرة مطاعم عديدة تعتمد على الروبوتات بدرجات متفاوتة، ولكن يبدو أن هذا الحال لن يدوم طويلًا، وفقًا لموقع بزنس إنسايدر، فإن إن كنت تتطلع لخوض تجربة الاستمتاع بتناول وجبة في أحد المطاعم المستقبلية، فمن الأفضل أن تسرع الآن لأن كثيرًا منها أغلق تمامًا.

إغلاق المطاعم

ففي يوليو/تموز من العام 2019، أغلق مطعم «إيتسا» المتخصص بتقديم أطباق الكينوا عبر نوافذ مستقبلية التصميم في سان فرانسيسكو بعد أن عجز مالكوه عن تسديد إيجاره. وخلال الأسبوع الجاري، أغلق مقهى كافيه إكس الآلي فروعه كافة في سان فرانسيسكو باستثناء فرع المطار، وفقًا لتقارير موقع بي.

وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2018، قررت إدارة مطعم زوم في سان فرانسيسكو الذي تدعمه شركة سوفت بانك، حصر مهام روبوتاتها بعمليات توصيل الوجبات وعزلها عن مهام إعداد البيتزا. لكن المطعم أعلن يوم الأسبوع الماضي فشله وعجزه عن الاستمرار.

فشل المطاعم

قد يعزى سبب فشل المطاعم التي تعتمد العمال الآليين في سان فرانسيسكو إلى حقيقة معروفة، هي أن المطاعم من المشاريع الصعبة. أو ربما يعود ذلك إلى تفضيل الناس الاستمتاع بوجباتهم عند تقديمها ضمن إطار من التفاعل البشري.

فما رأيك؟ أتفضل الروبوتات أم البشر لإعداد طعامك وتقديمه لك؟

– المصدر: فشل المطاعم المعتمدة على الروبوتات في سان فرانسيسكو على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.