اختراقات علمية

جهاز جديد يحافظ على حياة كبد خارج الجسم لمدة أسبوع

طور فريق من الباحثين في مستشفى جامعة زيوريخ في سويسرا جهازًا يزيد طول فترة بقاء الكبد البشري على قيد الحياة خارج الجسم من بضع ساعات إلى أسبوع كامل، وقد يسهم هذا الاختراع في إتاحة عدد أكبر بكثير من الأكباد المتبرع بها لإنقاذ أعداد أكبر من المرضى الذين يحتاجون إلى عملية زرع الكبد.

يساعد الجهاز الجديد في شفاء الكبد التالف أيضًا، إذ أشار الباحثون في مقال نٌشر في مجلة نيتشر بيوتيكنولوجي إلى أن ستة من أصل عشرة أكباد كان سترفض في المستشفيات الأوروبية شُفيت تمامًا بعد قضاء أسبوع داخل نظام تروية في الجهاز.

يحاكي الجهاز الجديد وظائف الجسم الأساسية بأكبر قدر ممكن، إذ يحتوي –وفقًا لتقرير موقع نيو أطلس-على أعضاء اصطناعية، مثل القلب والبنكرياس والرئة والكلى والأمعاء، وحتى غشاء حاجب اصطناعي، ويتحكم الجهاز في مستوى الجلوكوز ويزيل الفضلات من الدم ويحافظ على تعداد كريات الدم الحمراء وغيرها من وظائف الجسم.

وقال بيير آلان كلافيان المؤلف الرئيس للدراسة في بيان صحافي «يمهد نجاح نظام التروية الجديد –الذي ساهم في تطويره مجموعة من الجراحين وعلماء الأحياء والمهندسين على مدى أربعة أعوام- للعديد من التطبيقات التطبيقات الجديدة في زراعة الأعضاء وطب السرطان الذي يساعد المرضى الذين لا يتوفر لهم أعضاءٌ متبرع بها.»

تستطيع الآلات المتوفرة حاليًا إبقاء كبد على قيد الحياة خارج الجسم لمدة 12 ساعة فقط، لكن الجهاز الجديد استطاع إبقاء 70 كبد حيواني على قيد الحياة لمدة أسبوع، ما يعد خطوة مهمة نحو إتاحة عدد أكبر بكثير من الأكباد المتبرع بها للمرضى، مع أن هذا الجهاز –وفقًا لموقع بوبيولر ميكانيكس– ليس جاهزًا بعد لاستخدامه في عمليات زرع الأعضاء البشرية.

– المصدر: جهاز جديد يحافظ على حياة كبد خارج الجسم لمدة أسبوع على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.