المعلومات

أبرز 10 توقعات مستقبلية في مجال تقنية المعلومات حتى 2025

أعلنت شركة في إم وير، المتخصصة في مجال الشبكات وتقنية المعلومات والحلول السحابية، يوم الإثنين 10 فبراير/شباط الجاري عن أبرز 10 توقعات في مجال تقنية المعلومات، خلال الفترة من العام 2020 حتى العام 2025.

تفوق الذكاء الاصطناعي

وأشار باسك آير‏‏، رئيس تقنية المعلومات ورئيس قسم التحول الرقمي في الشركة، في بيان تلقى مرصد المستقبل نسخة منه، إلى أن ‏‏الذكاء‏‏ ‏‏الاصطناعي‏‏ ‏‏سيتفوق على الذكاء البشري‏ خلال الأعوام الخمسة المقبلة، و‏‏سيجتاز ‏‏اختبار‏‏ ‏‏تورينج؛ الذي يشير إلى قدرة الآلة على محاكاة الذكاء البشري، ما يعني أن الذكاء الاصطناعي سيجاري حدة الذكاء البشري وقد يتفوق عليه في مجالات عدة.

‏‏موجة‏‏ ‏‏مطورين جدد‏

وذكرت الشركة (مقرها في كاليفورنيا في الولايات المتحدة) إن تقنية المعلومات ستقود عمليات التحول الرقمي القائمة على التطبيقات، لتتطابق مع أوصاف وظائف البحث والتطوير والهندسة، ما يؤدي إلى صعود مطورين جدد في مشهد الأعمال.

تعزيز الابتكارات المعتمدة على الجيل الخامس

وقال آير إن الجيل الخامس من شبكات الهاتف النقال، وما تقدمه من سرعات اتصال كبيرة، ستدفع الشركات إلى إعطاء الأولوية للهواتف النقالة دائمًا، وتعزيز الابتكارات المعتمدة على تقنيات الجيل الخامس.

وأطلق مزودو الخدمة شبكة الجيل الخامس للاتصالات، ما يُعرَف اختصارًا باسم جي5 لتكون بديلًا أسرع لشبكة الجيل الرابع، وتمتاز الشبكة الجديدة بأنها تنقل بيانات بسعات أكبر وسرعات أعلى من الجيل السابق. ويعتمد كل جيل من الشبكات اللاسلكية على رقاقات حاسوبية جديدة وأمواج راديوية مختلفة وهوائيات خاصة به لدعمه، لذلك عليك أن تقتني هاتفًا جديدًا لتحصل على خدمات الجيل الخامس إذ لا تتضمن هواتف الجيل الأقدم العتاد اللازم.

وتنقل شبكة الجيل الخامس بيانات بحجم أكبر في زمن أقل، إذ تصل سرعتها بين 20 إلى 60 ضعف سرعة الجيل الرابع. ويستغرق الاتصال بين الأجهزة زمنًا أقل. مع ميزة اتصال أجهزة أكثر ببعضها في الوقت ذاته.

حوسبة الطرفيات

واعتبرت الشركة أن حوسبة الطرفيات ستعزز من قدرة مراكز البيانات والأنظمة السحابية، وتدعمها في منح المستخدمين تجارب جديدة، لتتحول التقنية إلى الجزء السهل في تطبيقات إنترنت الأشياء والطرفيات، في حين سيتطلب تطبيقها في الصناعة مزيدًا من الجهد.

جني‏‏ ‏‏الإيرادات‏

وتوقعت الشركة تنامي المسؤولية الملقاة على عاتق كبار مسؤولي التقنية، الذين سيصبحون مسؤولين عن جني الإيرادات.

أمن المعلومات

ورأت الشركة أن الأعوام المقبلة ستشهد تنامي دور كبار مسؤولي المعلومات، في مجال أمن المعلومات، بسبب زيادة اعتماد الشركات على التقنيات الحديثة، ما قد يعرضها لمزيد من الهجمات الإلكترونية وعمليات القرصنة، ‏وفقدان المستخدمين لبياناتهم.

‏‏الحمض‏‏ ‏‏النووي‏‏ ‏‏الرقمي‏

ونصح آير رؤساء تقنية المعلومات بتوطيد الثقة مع المستخدمين، من خلال دعم تصميم المنتج وتعزيز مسار تطوير آلية عمل فرق عمل تقنية المعلومات في معظم الشركات، لتتحول إلى وحدة رقمية تعمل على إنشاء حمض رقمي فريد وخاص بها.

الموظف الرقمي

‏ورأت الشركة أن تجربة الموظف الرقمي ستشهد تطورًا ملحوظًا، ما يستدعي استقطاب المواهب والحفاظ عليها، من خلال توفير مزايا؛ منها توفير الطعام المجاني والمكاتب المفتوحة ووسائل الترفيه، ما يدعم تركيز الموظفين على امتلاك الأدوات المناسبة لإنجاز مهماتهم على أكمل وجه.

‏‏وتعمل فرق تقنية المعلومات، حاليًا، بالتعاون مع فرق الموارد البشرية والمبيعات، على تحسين مستوى التجارب الرقمية الداعمة لتجربة الموظفين.

تبني البيئة السحابية

وتوقع آير أن تتجه الشركات إلى إعطاء الأولوية لتبني البيئة السحابية، بهدف استعادة قدرتها على متابعة العمل عقب تعرضها للكوارث، أو لإنشاء تطبيقات جديدة، وستلعب هذه البيئات دورًا مهمًا في الاستفادة من الابتكارات المتطورة.

شراكات قائمة على بلوك تشين

وأشار آير إلى أن تقنية التعاملات الرقمية (بلوك تشين)، ستعزز الشفافية والتشاركية بين الشركات، ‏وتؤسس لتعاون مستدام، من شأنه معالجة مشكلات تكامل البيانات المشتركة بطرق جديدة.

– المصدر: أبرز 10 توقعات مستقبلية في مجال تقنية المعلومات حتى 2025 على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.