البيئة والطاقة

تقنية جديدة لتخزين طاقة الرياح والطاقة الشمسية بالاعتماد على الجاذبية

تخزين الطاقة النظيفة

تسعى شركة ذي إنرجي فولت السويسرية الناشئة إلى تجاوز حدود بطاريات الليثيوم أيون عبر تخزين طاقة الرياح والطاقة الشمسية بتكديس 35 طنًا من الطوب على هيئة أبراج ضخمة، وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال.

وفي أغسطس/آب 2019، أمّنت الشركة الناشئة 110 ملايين دولار من صندوق فيجن فند التابع لمجموعة سوفت بنك. وبنت الشركة السويسرية برجًا أوليًا ارتفاعه 133 مترًا، وتخطط اليوم لبناء برج يصل ارتفاعه إلى 152 مترًا.

أبراج الطوب

تعتمد هذه التقنية الجديدة على الجاذبية وحدها، إذ تعمل رافعة مبرمجة مسبقًا مثبتة على قمة برج ضخم، على رفع طوب ضخم باستخدام الطاقة الزائدة من محطات عنفات الرياح والطاقة الشمسية. وعندما يتجاوز الطلب إنتاج الكهرباء، تعمل الرافعة على عكس العملية وتعويض الطاقة الكهربائية عبر تفكيك برج الطوب.

وبإمكان نحو 20 رافعة توفير طاقة كهربائية تكفي 40 ألف منزل على مدار 24 ساعة، وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال.

صعود وهبوط

تعتمد بطاريات الليثيوم أيون على معادن نادرة يتسبب استخراجها في مشكلات بيئية وإنسانية، وتفقد هذه البطاريات عادة فعاليتها بمرور الزمن. ويشبه المفهوم الجديد أنظمة الضخ المائي الموجودة منذ قرن على الأقل، والتي تعتمد على مسطحات مائية بدلًا من الطوب الثقيل، والتلال بدلًا من الأبراج.

– المصدر: تقنية جديدة لتخزين طاقة الرياح والطاقة الشمسية بالاعتماد على الجاذبية على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.