الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي يرصد 11 كويكبًا في مسار تصادمي محتمل مع الأرض

طور فريق من الباحثين في جامعة ليدن في هولندا شبكة عصبونية اسمها «هازاردس أوبجكت آيدنتيفاير»، وقالوا إن بإمكانها التنبؤ بالكويكبات التي تقع على مسار تصادمي مع الأرض.

وحدد الذكاء الاصطناعي 11 كويكبًا لم تصنفه ناسا من قبل ضمن الكويكبات الخطرة، وقطرها أكبر من 100 متر، أي أن اصطدامها بالأرض يعادل إطلاق مئات الأسلحة النووية، وقد يؤدي إلى تدمير مدن بأكملها. وركز العلماء على الكواكب التي قد تصل إلى مسافة 7.5 مليون كيلومتر من الأرض، ونشروا تفاصيل الدراسة في ورقة نشرت في دورية آسترونومي آند آستروفيزيكس.

ولا يشكل أي من هذه الكويكبات تهديدًا وشيكًا للأرض، وستكون أقرب نقطة لكل منها من الأرض بين عامي 2131 و2923، أي بعد مئات الأعوام.

استخدم الباحثون حاسوبًا فائقًا، وسرّعوا الزمن بصورة افتراضية في محاكاة لعشرة آلاف عام من الحركات المدارية لكواكب النظام الشمسي، ثم عكسوا المحاكاة، وحددوا الكويكبات التي قد تصطدم بالأرض في المستقبل، وتتبعوا مواقعها ومداراتها بدقة.

وقال سيمون بورتيجيس زفارت من جامعة ليدن في بيان «إن عدنا إلى الوراء في المحاكاة، فسنرى الكويكبات تهبط على الأرض، وهكذا نستطيع إنشاء مكتبة من مدارات الكويكبات التي قد تصدم الأرض.»

واستخدم العلماء هذه المحاكاة لتدريب شبكتهم العصبونية، والتي استخدموها لاحقًا للبحث عن أنماط في بيانات الكويكبات المحاكاة التي قد تضرب الأرض في النهاية.

وللتأكد من قدرة الذكاء الاصطناعي على اكتشاف الكويكبات التي قد تصطدم بالأرض، اختبر الفريق الشبكة العصبونية على بيانات معروفة تتضمن 2000 كويكب من الكويكبات التي أدرجتها ناسا. وبلغت دقة الشبكة العصبونية 90.99% في تحديد الكويكبات الخطرة وغير الخطرة.

ويعمل الفريق اليوم على تحسين دقة هذه الشبكة العصبونية.

وقال زفارت «نعلم اليوم أن طريقة عملنا ناجحة، لكننا نريد التعمق في البحث باستخدام شبكة عصبونية أفضل، وباستخدام بيانات أكثر، لكن الصعوبة تكمن في أن الانحرافات الصغيرة في حساب المدارات تؤدي إلى تغييرات كبيرة في النتائج.»

– المصدر: الذكاء الاصطناعي يرصد 11 كويكبًا في مسار تصادمي محتمل مع الأرض على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.