الأشعة الكونية

الصدأ: درعنا في الفضاء ضد الأشعة الكونيّة القاتلة

الصدأ ثروة

نصيحتنا للمسافرين المستقبلين في الفضاء: اترك سفينتك الفضائية تحت المطر فهذا يحافظ على حياتك، إذ لمّح بحث جديد إلى فعالية مسحوق الصدأ في اعتراض الأشعة الكونيّة الخطيرة التي يتعرض لها رواد الفضاء عن مغادرتهم الغلاف الجوي لكوكب الأرض.

دلو من المسامير

وتعد حماية رواد الفضاء من الأشعة الكونية من أهم التحديات التي نواجهها قبل إرسال مركبة مأهولة إلى المريخ أو أبعد من ذلك، فالتعرض لقدر كبير من الأشعة الكونية خطير، خاصةً بوساطة تقنيات الحماية الحالية.

ويحجب المعدن المُؤكسد، وخاصة أكسيد الغادولينيوم، الأشعة بفعالية أكبر من أي شيء آخر، وفق بحث نُشر في دورية راديشن فيزيكس أند كيمستري في يناير الماضي. ما قد يعطي المهندسين حلًا جديدًا لحماية الرواد خلال الرحلات الفضائية طويلة الأمد وكانت الدراسة نتيجة تعاون بين لوكهيد مارتن وجامعة ولاية نورث كارولينا.

درع خفيف

وتصد طبقة مسحوق الغادولينيوم الأشعة دون زيادة حجم السفينة. وقال المهندس النووي روب هايز، في بيان صحافي «نحاول تقليل وزن المركبة بنسبة 30% مع الحفاظ على المستوى الذي وصلنا إليه لحجب الأشعة، أو تعزيز هذه القدرة بنسبة 30% والحفاظ على الوزن الحالي. أي أن مقاربتنا تعتمد على تخفيف الحجم المُستهلك للحماية من الأشعة الكونيّة.»

 

– المصدر: الصدأ: درعنا في الفضاء ضد الأشعة الكونيّة القاتلة على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.