الانفجارات

تصميم جديد لصاروخ يندفع اعتمادًا على حلقة من الانفجارات

صاروخ متفجر

ابتكر باحثون في جامعة واشنطن نوعًا جديدًا من الصواريخ ذو محرك يسمى المحرك الانفجاري الدوار وقالوا نه قد يساعد في تطوير مركبات فضائية أخف وزنًا وأكثر كفاءة في استخدام الوقود. ويدفع المحرك الجديد الصاروخ بالاعتماد على دائرة من الانفجارات التي يصعب التحكم فيها.

وقال جيمس كوخ، المؤلف الرئيس للدراسة التي نشرت في دورية فيزيكال ريفيو إي، في بيانٍ صحافي «يحرق المحرك الانفجاري الدوار الوقود بطريقةٍ مختلفة. إذ يتكون من اسطوانات متحدة المركز ويتدفق الوقود في الفجوات الموجودة بينها، وبعد اشتعاله تنبعث الحرارة بسرعة كبيرة فتتولد موجة صدمة ودفعة قوية من الغاز تتحرك بسرعة أكبر من سرعة الصوت وينتج ضغط ودرجة حرارة أعلى كثيرًا من المحركات التقليدية.»

انفجارات عنيفة

أدرك المهندسون منذ فترة طويلة أن هذا التصميم سيعزز كفاءة استهلاك المحركات الحالية للوقود لكنهم واجهوا مشكلة كبيرة.  وقال كوخ «لدينا كميات ضخمة من البيانات عن هذه المحركات، لكننا ما زلنا لا نفهم ما يجري داخلها بصورة دقيقة.»

نموذج فعال

أوضح الفريق القواعد الفيزيائية التي يعتمد عليها التصميم، ويخططون حاليًا لصنع نموذج تجريبي فعّال لهذا المحرك.

وأضاف كوخ «الصدمات الناتجة عن الاحتراق تضغط على تدفق الوقود خلال حركتها داخل غرفة الاحتراق. لكن الجانب السلبي في هذه التقنية أن الانفجارات الناتجة عنها عنيفة ويصعب التحكم فيها.»

– المصدر: تصميم جديد لصاروخ يندفع اعتمادًا على حلقة من الانفجارات على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.