اللقاحات

عالم يرى أن لقاحه القديم قد يساعد في الحماية من كوفيد-19

يحاول الأطباء في مختلف أنحاء العالم تطوير لقاحٍ لفيروس كورونا كوفيد-19، لكن طبيبًا آخر يعتقد أنّ لديه الحل المثالي.

عمل بيتر هوتيز، اختصاصي الأمراض المعدية واللقاحات في كلية الطب التابعة لجامعة بايلور في الولايات المتحدة الأمريكية، على تطوير لقاحٍ استطاع حماية فئران المختبر من فيروس السارس وفق ما نشر موقع هيوستن كرونيكلز.

لكن هوتيز لم يستكمل العمل على اللقاح أو تجربته على البشر بعد توقف المشروع، لأن تطويره وتصنيعه لم يكتمل حتى العام 2016 أي بعد 16 عامًا من اختفاء وباء سارس. لكن هوتيز يرى أنّ لقاحه قد يساعد في الحماية من كوفيد-19 بإضافة تعديلات بسيطة.

ويتشابه سارس وكوفيد-19 في كثير من الصفات، فكلاهما ينتمي لفصيلة فيروسات كورونا التي تؤدي لالتهابات الطرق التنفسية العلوية، وهما متشابهان بنحو 82% من جينومهما.

ويعني ذلك أنّ لقاح السارس غير المستخدم في السنوات الأربع الماضية لن يكون مفيدًا بشكله الحالي، لكن هوتيز يرى أنّ بإمكانه أن يكون قاعدة للانطلاق على الأقل. وقال جيمس لودوك، مدير مختبر غالفيستون الوطني في جامعة تكساس الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي تعاون مع باحثي بايلور «قد يحتاج اللقاح إلى بعض التعديل، لكنه مستقر، فكل فيروس مختلف وفيه بعض التغيرات.»

وقد يكون تغيير اللقاح واختباره عملية شائكة. وقال هوتيز أنّه طلب منحًا لتمويل المشروع، لكن شركات الأدوية ليست مهتمة بتمويله، وأخبروه أنهم قد يمولون المشروع إن أصبح الفيروس الجديد موسميًا، أي متكرر العدوى. ولهذا يرى هوتيز أن أبحاث لقاح كوفيد-19 لن تنطلق بقوة إلا بعد أن يصبح الوباء أخطر بكثير.

– المصدر: عالم يرى أن لقاحه القديم قد يساعد في الحماية من كوفيد-19 على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.