التزييف

باحثون يطورون رقاقة تعريف مشفرة بلا بطارية وتوثّق المنتجات وتفيد في مواجهة التزييف

يكبد تزييف المنتجات الشركات خسائر ضخمة تقدر بمليارات الدولارات سنويًا. ولذا طور باحثو معهد ماساتشوستس للتقنية رقاقة تعريف مشفرة صغيرة جدًا تثبت على أي منتج وتوثّقه. وقدرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في تقرير أصدرته في العام 2018 قيمة البضائع المزيفة التي ستباع في أسواق العالم في العام 2020 بنحو تريليوني دولار. ما يمثل مشكلةً كبيرة للمستهلكين والشركات التي تشتري مكونات منتجاتها من مصادر عديدة وتجمّعها.

ويستخدم المزيفون وسائل معقدة تجعل تتبع مصادر منتجاتهم مهمةً صعبة. وتستخدم الشركات حاليًا رقاقات تعريف لاسلكية لكن حجمها كبير وتكلفتها عالية وطاقتها محدودة. وتوجد أيضًا رقاقات تعريف تستخدم الترددات الراديوية لكن حجمها كبير جدًا، لا يناسب المنتجات صغيرة الحجم مثل الأدوات الطبية ومكونات السيارات ورقاقات السيليكون بالإضافة إلى أن بياناتها مكشوفة باستخدام أي قارئ.

إلا أن باحثو معهد ماساتشوستس للتقنية عرضوا بحثًا يوم الأربعاء 19 فبراير/شباط خلال مؤتمر آي إي إي إي الدولي للدوائر الصلبة، أعلنوا فيه تطوير رقاقة تعريف جديدة تعالج العيوب السابقة. ويبلغ طول الرقاقة مليمترًا وتستهلك كمية ضئيلة جدًا من الطاقة تحصل عليها باستخدام صمامات ثنائية ضوئية. وترسل البيانات إلى مسافات أكبر من الرقاقات التقليدية باستخدام تقنية موفرة للطاقة تسمى التبعثر المرتد.

وقال رونان هان، الأستاذ في قسم الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب ورئيس مجموعة تيراهيرتز للإلكترونيات المدمجة في مختبر التقنيات الميكروية والمؤلف المساعد في الدراسة «تصلح رقاقات التعريف التي طورناها لجميع المنتجات. وتتفوق على الرقاقات التقليدية التي تستخدم الترددات الراديوية إذ تمنحنا الفرصة لتتبع مصادر المنتجات. وتمتاز بانخفاض تكلفتها وصغر حجمها وعدم اعتمادها على البطاريات.»

الأنظمة المدمجة

عندما بدأ الباحثون عملهم، سعوا إلى تطوير رقاقات التعريف التي تستخدم الترددات الراديوية. فعملوا على تقليل حجمها لتقليل تكلفتها واستخدام ترددت اتصال عالية توجد بين الموجات الميكروية والأشعة تحت الحمراء وتتراوح بين 100 جيجاهرتز و10 تيراهرتز. وبعد ذلك استخدموا بروتوكولات تشفير حتى لا يقرأ بياناتها أي قارئ.

واستخدم الباحثون نهج الأنظمة المدمجة لتطوير رقاقة لا تزيد مساحتها عن 1.6 مليمترات مربعة وتتضمن جميع الميزات السابقة في طبقة واحدة. وتتضمن الرقاقات مصفوفة هوائيات تنقل البيانات بين الرقاقة والقارئ باستخدام تقنية التبعثر المرتد بترددات عالية تزيد عن تيراهرتز. وتركز مصفوفة الهوائيات الإشارة وتوجهها نحو القارئ ما يعزز قوتها ومداها ويقلل التداخل.

وتتضمن الهوائيات ثقوب دقيقة تتيح مرور ضوء القارئ عبرها والوصول إلى الصمامات الثنائية الضوئية التي تحوله إلى طاقة كهربائية تشغل معالج الرقاقة، فيشفر بياناتها باستخدام خليط من الرموز العامة والرموز السرية التي يحددها المستخدم.

يبلغ مدى إشارات رقاقات التعريف الحديدة نحو 5 سنتيمترات، وهو أكبر كثيرًا من مدى الرقاقات التقليدية. ويسعى الباحثون إلى زيادة هذا المدى مستقبلًا حتى يستطيع القارئ معرفة بياناتها عن بعد دون الحاجة إلى الاقتراب من الرقاقة. ويسعون أيضًا إلى تشغيلها باستخدام ترددات التيراهرتز والاستغناء عن الثنائيات الضوئية.

– المصدر: باحثون يطورون رقاقة تعريف مشفرة بلا بطارية وتوثّق المنتجات وتفيد في مواجهة التزييف على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.