الكواكب

الفلكيون يكتشفون كوكبًا ضخمًا قريبًا من الأرض بحجم نبتون

صائد الكواكب

وجد فريقٌ من علماء الفلك في جامعة ولاية بنسلفانيا كوكبًا ضخمًا يبعد عن الأرض نحو 90 سنة ضوئية ما يجعله أحد أقرب الكواكب الموجودة خارج المجموعة الشمسية للأرض.

سمّى العلماء الكوكب المكتشف جي 9-40بي، ووجدوا أن حجمه يبلغ ضعفي حجم الأرض على الأقل، وربما يقترب حجمه من حجم كوكب نبتون. ورصده تلسكوب كبلر الفضائي لأول مرة في العام 2019 خلال مهمة كيه2.

كوكب قريب

استخدم الفريق أداة اكتشاف الكواكب في المنطقة الصالحة للسكن المتصلة بتلسكوب هوبي إيبرلي الذي يبلغ قطره 10 أمتار والموجود في مرصد ماكدونالد في تكساس للتأكد من وجود الكوكب. ووجد أن الكوكب غير صالح للسكن، إذ تبلغ درجة الحرارة على سطحه أكثر من 3100 درجةً مئوية.

الفناء الخلفي

قال جودموندر ستيفانسون، المؤلف الرئيس للدراسة التي أثبتت وجود الكوكب ونشرت في دورية أسترونوميكال جورنال خلال وقتٍ سابق من شهر فبراير/شباط الجاري، في بيان صحافي أن الكوكب الجديد يبعد عن الأرض نحو 90 سنةً ضوئية ما يجعله ضمن أقرب 20 نظام كوكبي خارج المجموعة الشمسية للأرض، وهو ثاني أقرب كوكب يكتشفه تلسكوب كبلر خلال مهمة كيه2 حتى الآن.

ويرى علماء الفلك أن هذا الكوكب مرشح لدراسات أوسع باستخدام تلسكوب جيمس ويب الذي ستطلقه ناسا خلال شهر مارس/آذار 2021.

– المصدر: الفلكيون يكتشفون كوكبًا ضخمًا قريبًا من الأرض بحجم نبتون على موقع مرصد المستقبل.

مرصد المستقبل

مرصد المستقبل هي منصة علمية عالمية لاستشراف المستقبل تعمل على تغطية آخر ما توصل له العلم وقطاع التكنولوجيا باللغة العربية بشكل يومي من خلال المقالات البحثية والإنفوجرافيك والمواد المرئية. المرصد هو ناتج شراكة استراتيجية بين مؤسسة دبي للمستقبل وشركة مرصد المستقبل ذ.ذ.م. يتكون فريق العمل من خبراء ومحللين من كلتا المؤسستين لتعزيز العلم والابتكار في المنطقة.